اخبـار العراق

 

ائتلاف "متحدون" يحمل الحكومة مسؤولية مجرزة بعقوبة ويطالب بايقاف التدهور الامني

تاريخ النشر       17/05/2013 04:26 PM


بغداد-"ساحات التحرير"
حمل ائتلاف "متحدون" الحكومة العراقية مسؤولية المجزرة التي تعرض لها المصلون في جامع السارية ببعقوبة، وسقط فيها نحو 100 بين قتيل وجريح.
وافاد بيان صحفي اصدره الائتلاف اليوم ان "الحكومة تتحمل مسؤولية التفجير الدموي، وهي مسؤولة عن عشرات الجثث الملقاة في شوارع بعقوبة والدماء الزكية التي غطت الأرصفة بشكل مؤلم لم نشهد له مثيلا ".



من مجزرة بعقوبة اليوم ( الصورة من الفيديو)
 
وتساءل : " اين هي الحكومة مما يجري ، وما هو دورها ، ولماذا تصمت على ذبح العراقيين بهذا الشكل المريع ، وماذا تقول في تصرفات القوات الامنية التي عرقلت وصول سيارات الاسعاف ومنعت المواطنين من التبرع بالدم واغاثة إخوانهم الجرحى ".

وعبر عن " تخوفه مما هو مقبل من أحداث في العراق عامة وديالى على وجه الخصوص "، مبينا انه :" اذا كان الرد على المطالبة بالحقوق المشروعة بهذا الشكل الدموي ، فكيف سيعيش اهل ديالى ، والمجرمون يعيثون في المحافظة فسادا دون رادع ، بل بتواطؤ واضح فاضح من بعض الاطراف ".

وطالب الائتلاف :" بعلاج فوري لهذا الانهيار الكبير في الملف الامني وسرعة الاستجابة لرغبات الجماهير التي باتت تفقد احبابها كل يوم على يد المليشيات المسيطرة على المشهد الامني العراقي بشكل لا يمكن اخفاؤه".





   

   مشاركات القراء

 

 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

ساحات التحرير