العـرب والعـالم

 

السيدان هاني فحص ومحمد الأمين يصدران بياناً لافتاً ضد النظام السوري

تاريخ النشر       10/08/2012 10:20 AM


بيروت – "ساحات التحرير"
خرج عالمان شيعيان بارزان في لبنان ببيان حاد ضد ما أسموه "الدعوات المشبوهة بالتنازل من أجل تسوية جائرة في حق الشعب السوري ومناضليه وشهدائه".. داعين إلى أن "يتوقف هذا الفتك الذريع بالوطن السوري والمواطن السوري".


 
السيدان محمد حسن الامين وهاني فحص
 
وتناقل لبنانيون وعرب منذ صدور البيان ليلة الأمس الخميس البيان بوصفه أبرز وثيقة شيعية تدين مجازر نظام الأسد في سوريا، وتعلن موقفها الواضه من ثورات الربيع العربي..
وفيما يلي نص البيان:
بسم الله الرحمن الرحيم
"فاستقم كما أُمرت ولا تتبع أهواءهم"
(بيان)
إننا نحن الموقعَيْنِ المعروفَيْن أدناه محمد حسن الأمين وهاني فحص، المعروفين للقاصي والداني شكلاً ومضموناً ونهجاً وسيرة.. واختياراً نهائياً للاعتدال والتوسط والنسبية والتسوية.. انسجاماً مع مكوناتنا وخياراتنا الإيمانية والإنسانية والوطنية والعربية، وانتمائنا الاسلامي العام، الذي لم نشعر مرة أننا مضطرون ولا طلب منا احد، أن نتنصل من خصوصيتنا الشيعية من أجله، وكنا دائماً على يقين انه لا يناسب التشيع أن نجافي روحية الاسلام التوحيدية الوحدوية ومترتباتها الفقهية القائمة على القبول المتبادل وتصحيح المسالك المختلفة في الفضاء الاسلامي الرحب والجامع، وتواصلاً مع موروثنا الشيعي في مقارعة الظالمين، أياً كانوا، ونصرة المظلوم أياً وأينما كان، والتزاماً منا بموجبات موقعنا الديني المنتقص من دون أن ينقص، بالقوة والجمهرة والكلام التعبوي اليومي والزبائنية السياسية والعلاقة الريعية، وحرصاً منا على دورنا الفكري الشيعي الاسلامي العربي والتنويري الذي لا ينكره الا مكابر أو غوغائي.. وتجسيداً لميلنا المعروف الى الاعتراض الجهير على الخطأ، مهما يكن مرتكبه قريباً أو بعيداً.. وجلاءً لاختيارنا للوقوف المشهور في الزمن الصعب، الوقوف الى جانب المقاومين للاحتلال الصهيوني لفلسطين ولبنان، وضد الاحتلالات الوطنية، التي استخدمت فلسطين والعروبة والممانعة ضد شعوبها فقط..
ومن دون تفريق بين ظالم وظالم ومستبد ومستبد وشعب وشعب.. ندعو أهلنا الى الانسجام مع أنفسهم في تأييد الانتفاضات العربية والإطمئنان اليها والخوف العقلاني الأخوي عليها.. وخاصة الانتفاضة السورية المحقة والمنتصرة بإذن الله والمطالبة بالاستمرار وعدم الالتفات الى الدعوات المشبوهة بالتنازل من أجل تسوية جائرة في حق الشعب السوري ومناضليه وشهدائه مع ما يجب ويلزم ويحسن ويليق بنا وبالشعب السوري الشاهد الشهيد من الغضب والحزن والوجع والدعم والرجاء والدعاء، أن يتوقف هذا الفتك الذريع بالوطن السوري والمواطن السوري.. وبنا في المحصلة قطعاً.. لأن من أهم ضمانات سلام مستقبلنا في لبنان أن تكون سوريا مستقرة وحرة تحكمها دولة ديموقراطية تعددية وجامعة وعصرية.
إننا نفصح بلا غموض أو عدوانية عن موقفنا المناصر غير المتردد للانتفاضة السورية، كما ناصرنا الثورة الفلسطينية والإيرانية والمصرية والتونسية واليمنية والليبية، وتعاطفنا مع التيار الإصلاحي والحركة الشعبية المعارضة في إيران وحركة المطالبة الإصلاحية في البحرين وموريتانيا والسودان.. مع استعدادنا لمناصرة أي حركة شعبية ضد أي نظام لا يسارع الى الإصلاح العميق تفادياً للثورة عليه وإسقاطه.. لقد زهق الباطل الذي كان دائماً زهوقاً، أما إحقاق الحق فطريقه طويل ومعقد ومتعرج، وفيه كمائن ومطبات كثيرة، ويحتاج الى صبر وحكمة ويقظة وحراسة لدم الشهداء، حتى لا يسطو عليها خفافيش الليل وقطعان الكواسر.. ويحتاج الى شفافية وحوار وود ونقد.. ولن نبخل بالود الخالص والنقد المخلص.. آتين الى الحق والحقيقة والنضال والشهادة من ذاكرتنا الاسلامية النقية ومن رجائنا بالله ومن كربلاء الشهادة التي تجمع الموحدين وتبرأ الى الله من الظالمين...

بيروت في ٩ -٨- ٢٠١٢





عدد المشاركات:5    

   مشاركات القراء

 

مصطفى
اضيف بتاريخ, Sunday, August 19, 2012
العراق

الشعب البحريني وايضا السعودي صار لهم ثائرين من عقود طويله ولا احد دعم البحرينين بالمال او السلاح كما حصل في سوريا وكثرة الضحايا في سوريا سببه بطش النظام وتمويل المعارضة من قبل السعوديه وتركيا وقطر ليس حبا في السورين وانما حقدا على الشيعة ليس الا. لو امكن تسليح وتمويل الثوار السعودين والبحرين فسوف تستعر معارك وسوف لا يتوانى النظام السعودي في ضربهم بطائراته المجنجره منذ سنين.



Yassin alkhalifa
اضيف بتاريخ, Saturday, August 11, 2012
سوريا

اولا بالنسبة لنمر النمر لم تكن مجزرة لانه شخص واحد وثانيا القتلى في البحرين لم يتجاوزوا المئة ومن بينهم رجال امن اما بالنسبة لسوريا فعدد القتلى تجاوز العشرين الف وكلها موثقة بالاسم والصور والفيديو ومع ذلك تدعون ان مايحدث في السعودية والبحرين هي مجازر بحق الشعب اما سوريا !!!!!!!!!! حبل الكذب قصير



Yassir
اضيف بتاريخ, Friday, August 10, 2012
العراق

اي صحيح اخ علي لماذا لاتنشرون اخباركم حول المجازر التي تحدث في سعودية ضد الشيخ النمر النمر ..وماذا عن المجازر التي تحدث في البحرين .طائفيون تبا لكم من اعلام مقيت وفاشل



عمر سلقلق
اضيف بتاريخ, Friday, August 10, 2012
الاردن

سؤال حق سأله الاخ علي الطائي.. فهل من مجيب يا محرري ومشرفي ساحات التحرير أم ان في القضية.... إننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن



علي الطائي
اضيف بتاريخ, Friday, August 10, 2012
العراق

لماذا موقعه ساحات التحرير لاينشر شيئا عن الثورة البحرينية لماذا هذه الانتقائية الطائفية



   
 

اضف تعليقك 

ألأسم: البريد:  
 

 

 

 

   

 

  Designed & Hosted By ENANA.COM

ساحات التحرير